المقالات

كيف تنمّي حدسك ؟


يفسر الحدس بعدة طرق , سواء كان في حالة الوعي او اللا وعي ,,, في حالة الوعي الانساني بما يجمع عليه الوعي المدرك او اللا وعي في حالة اخبارك هنالك شي مثير الاهتمام . واستمع لما يقوله لك قلبك وإحساسك . استمع لذلك الصوت الذي يتردد بداخلك . كل هذه الحالات تعني نفس الشيء ؛ اذن هناك أوقات او حالات معينة :

  • تشعر فيها أن شيئاً ما ليس على ما يرام .
  • تعلم فيها بدرجة شبه يقينية أن شيئاً ما ليس صحيحاً .
  • تحتاج فيها لتنحية عقلك جانباً والاستماع لمشاعرك .

لذا فالحدس شئٌ لا يقدر بثمن , اغلب الاوقات لا نعرف كيف نستخدم عقولنا الواعية لتفعيل الحدس , اذ تكون في بعض الاوقات مشوشة او تقبل لاحتمالات متعددة يصعب الاختيار منها . هنا الحدس يلعب الدور الاساس في تحديد الاختيار الاصح .

لكن اعلم أنه لافائدة من قولك : ” لكن كان لديَّ بالفعل هذا الحدس القوي ! “

إذا لم تكن قادراً على تدعيم هذا الحدس بالحقائق والأرقام فسوف تسير على غير هدى .ولكي تقوم بذلك , يجب أن تحول موقفاً متخيلاً الى حقيقة . فالحدس لايمكنه العمل على التخيلات . إن اتباعك للحدس لا يعني التخلي عن كونك متعقلاً عملياً وواقعياً.

ان لم تكن مقتنعاً بأن قرارك كان صحيحاً, عليك اتخاذ قراراً آخر وكرر العملية الى ان تصل الى القرار الصحيح وان كنت تجد الصعوبة بذلك استشر اشخاص اخرين ذو خبرة بالقرار الذي ستتخذه وهنا سيتحول الى ما يشبه الواقع العملي .

لقد حقق العديد من الأثرياء ثرواتهم باتباعهم لحظات عظيمة من الإلهام ، لكنهم سرعان ماحولوا هذا الإلهام إلى واقع وجاهدوا واجتهدوا حتى حققوا حلمهم ، والكثير من الناس قالوا لهم :

” إنكم محظوظون للغاية ” . لايوجد شيء اسمه الحظ ، لكن يوجد حدس سليم يتبعه عملاً متعقلاً و واقعياً .

أفضل الاشخاص الذين نعرفهم في مجال الاعمال يعتمدون كثيراًعلى حدسهم . لا يستطعون ان يخبروك لماذا اتخذوا قرارات معينة , ولكنهم يشعرون بأن أحد الخيارات كان الافضل من غيره .





لكن اعلم أنه لافائدة من قولك : ” لكن كان لديَّ بالفعل هذا الحدس القوي ! “





يعود تناول الحلوى أولاً إلى حبي للطعام ومشاركة ما أفضِّله معكم.

مرحبًا، أدعى ليلي عملتُ سابقًا كمحررة في إحدى المجلات، وأصبحتُ في عام 2017 أمًا متفرغة وكاتبة مستقلة. أقضي معظم وقتي مع أطفالي وزوجي في “عائلة الدب البني”.

التصنيفات :المقالات