قصص وحكايات

ماهي قصة عبارة …. فيه إنّ


حكايات من التاريخ , ‏من ذكاء العرب ونباهتهم

‏ ‎ماهي قصة عبارة ( فيه_إنّ )

ما قصة هذه الـ “إنّ ” ؟ و ما أصل هذه العبارة التي ورثناها أباً عن جد ؟!
دائما يقال للموضوع الذي فيه شك وسوءُ نية ” الموضوع فيه إنّ ” !!
●️ كان في مدينةِ حلَب أميرٌ ذكيٌّ فطِنٌ شجاعٌ اسمه «علي بن مُنقِذ»، وكان تابعًا للملك (محمود بن مرداس) { محمود المرداسي:هو محمود بن نصر بن صالح بن مرداس عز الدولة. أحد الأمراء المرداسيون أصحاب حلب وليها سنة 452 هـ }

حدثَ خلافٌ بين الملكِ والأميرِ، وفطِن الأمير إلى أنّ الملكَ سيقتله، فهرَبَ مِن حلَبَ إلى بلدة دمشق .

طلب الملكُ مِنْ كاتبِه أن يكتبَ رسالةً إلى الأمير عليِّ بنِ مُنقذ، يطمئنُهُ فيها ويستدعيه للرجوعِ إلى حلَب.
وكان الملوك يجعلون وظيفةَ الكاتبِ لرجلٍ ذكي، حتى يُحسِنَ صياغةَ الرسائلِ التي تُرسَلُ للملوك، بل وكان أحيانًا يصيرُ الكاتبُ ملِكًا إذا مات الملك.

شعَرَ الكاتبُ بأنّ الملِكَ ينوي الغدر بالأمير، فكتب له رسالةً عاديةً جدًا، ولكنه كتبَ في نهايتها :
” إنَّ شاء اللهُ تعالى “، بتشديد النون !
لما قرأ الأمير الرسالة، وقف متعجبًا عند ذلك الخطأ في نهايتها، حيث كلمة” إن ” في عبارة ” إن شاء الله ” لاتحتاج الى شدة ، وهو يعرف حذاقة الكاتب ومهارته، لكنّه أدرك فورًا أنّ الكاتبَ يُحذِّرُه من شيء ما حينما شدّدَ تلك النون!
ولمْ يلبث أنْ فطِنَ إلى قولِه تعالى :
‏( إنّ الملأَ يأتمرون بك ليقتلوك )
ثم بعث الأمير رده برسالة عاديّةٍ يشكرُ للملكَ أفضالَه ويطمئنُه على ثقتِهِ الشديدةِ به، وختمها بعبارة :
« إنّا الخادمُ المقرُّ بالإنعام ».
بتشديد النون في إنّا ! والصحيح هو بدون شدة.
فلما قرأها الكاتبُ فطِن إلى أنّ الأمير يبلغه أنه قد تنبّه
‏إلى تحذيره المبطن، وأنه يرُدّ عليه بقولِه تعالى :
( إنّا لن ندخلَها أبدًا ما داموا فيها )
و اطمئن إلى أنّ الأمير ابنَ مُنقِذٍ لن يعودَ إلى حلَبَ في ظلِّ وجودِ ذلك الملكِ الغادر.

● من هذه الحادثةِ صارَ الجيلُ بعدَ الجيلِ يقولونَ للموضوعِ إذا كان فيه شكٌّ أو سوءُ نية أو غموض :
‏الموضوع فيه إنّ

كان القرآنُ هو إطارَ الحياة.
قال ابنُ الأثير :
” وهذا من أعجبِ ما بلغَني من حِدّةِ الذِّهنِ وفطانِة الخاطر، ولولا أنه صاحبُ الحادثةِ المَخُوفةِ لَمَا تفطَّن إلى مثلِ ذلك أبداً ؛ لأنه ضَربٌ من عِلمِ الغيب، وإنما الخوفُ دلَّه على استنباطِ ما استنبطَه “.
————–١١١١١١١١١١١
المصادر: كتاب المثَل السائرفي أدب الكاتب والشاعر
للعلّامة : ضياء الدين ابن الأثير…

  • ماهي قصة عبارة …. فيه إنّ
    حكايات من التاريخ , ‏من ذكاء العرب ونباهتهم ‎ماهي قصة عبارة ( فيه_إنّ ) ما قصة هذه الـ “إنّ ” ؟ و ما أصل هذه العبارة التي ورثناها أباً عن جد ؟! دائما يقال للموضوع الذي فيه شك وسوءُ نية ” الموضوع فيه إنّ ” !!
  • عشر هوايات جديدة بسيطة استكشفها واستمتع بها
    إن الهوايات هي تلك الأمور التي نمارسها لأننا نجد أنفسنا شغوفين بها. وقد تتحول بعض الهوايات إلى عمل تجاري أو مسار مهني، ولكن نادراً ما يحدث العكس، أي أن الأعمال التجارية والمهن لا تتحول إلى هوايات!
  • ماذا سأفعل لبقية حياتي ؟
    إن تحقيق أقصى استفادة من الحياة لا يتعلق بالعيش “الصحيح”. يتعلق الأمر بالعيش بشكل جيد. إن تعلم توجيه حياتك بوعي في الاتجاه الذي تريد أن تسلكه ، واتخاذ خيار العيش وفقًا لمجموعة القيم والرغبات الخاصة بك والتأكد من حصولك على أقصى استفادة من الأيام المحدودة التي يتم منحها لك يضمن ذلك عندما يحين الوقت لكي تمر حياتك أمام عينيك قيد المراجعة ، سيكون العرض بالتأكيد يستحق ثمن القبول.

التصنيفات :قصص وحكايات

اترك تعليقًا

Please log in using one of these methods to post your comment:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة أكيسميت للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.